نبذة عن الوكالة

كراسة "هذه هي أوتشا"البعثة العالمية لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

إن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) هو جزء من الأمانة العامة للأمم المتحدة، وهو مسؤول عن جمع الجهات الإنسانية الفاعلة لضمان استجابة متماسكة لحالات الطوارئ.

يهدف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إلى:

  • حشد وتنسيق العمل الإنساني الفعال والقائم على مبدأ الشراكة مع جهات وطنية ودولية من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية في حالات الكوارث والطوارئ.
  • الدفاع عن حقوق الناس المحتاجين.
  • تعزيز الجاهزية والوقاية.
  • تسهيل الحلول المستدامة.

اقرأ المزيد على صفحة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الشاملة.

مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة

أنشأ مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في عام 2002 مكتبه القُطري في الأرض الفلسطينية المحتلة التي تحتلها إسرائيل منذ حرب عام 1967، لدعم الجهود الدولية للاستجابة للوضع الإنساني في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وفي قطاع غزة.

إن العوامل الرئيسية لحالة الضعف الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة هي الاحتلال الذي طال أمده، والإنكار الممنهج لحقوق الإنسان الفلسطيني، والنزاع المستمر، الذي تتخلله تكرارا اندلاع أعمال العنف. وفي الضفة الغربية، يشكل استمرار التوسع الاستيطاني وانعدام أفق لإنهاء الاحتلال العوامل الرئيسية للإحباط والنزاع. أما في قطاع غزة، فقد أدت سنوات من الحصار والانفجار المتكرر للأعمال القتالية إلى تقويض البنية التحتية الأساسية، والقدرة على تقديم الخدمات وسبل العيش وآليات التكيف. والسياق العام هو أن أزمة الحماية طويلة الأمد تأتي بفعل انعدام احترام القانون الدولي، وانعدام المساءلة عن الانتهاكات.

يعمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة لضمان استجابة منسقة وفعالة للاحتياجات الإنسانية الناجمة عن النزاع، والاحتلال والسياسات الأخرى، فضلا عن الكوارث الطبيعية أو الظواهر الجوية المتطرفة.

مجالات النشاط

Coordination1. ينسّق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية خطة الاستجابة الإنسانية (سابقا خطة الاستجابة الاستراتيجية وعملية المناشدة الموحدة) للأرض الفلسطينية المحتلة، تحت قيادة منسق الشؤون الإنسانية. ويُنسق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2016 نيابة عن 79 منظمة شريكة. جمعت المنظمات الشريكة في مجال العمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 2003 أكثر من 4 مليارات دولار أمريكي من خلال الخطط التي أشرف عليها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

يعمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة مع مجموعة من المنظمات الشريكة العاملة على الأرض، بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والمحلية غير الحكومية وجمعيتا الصليب الأحمر والهلال الأحمر، لتقييم احتياجات الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة والاستجابة لها. يسهل المكتب التنسيق بين العديد من المنظمات الإنسانية لضمان أن هذه الاحتياجات يتم تلبيتها بأسرع وقت ممكن من خلال توفير الغذاء، والمياه، والصرف الصحي، والمأوى في حالات الطوارئ والمساعدات الطارئة الأخرى، بالإضافة إلى تدخلات الحماية مثل المساعدة القانونية، والدعم النفسي الاجتماعي والتواجد من أجل الحماية. ويدعم المكتب التخطيط السنوي للفريق القُطري الإنساني (منتدى المنظمات الدولية والوطنية الإنسانية العاملة في الأرض الفلسطينية المحتلة) من خلال دورة البرنامج الإنساني وخطط الطوارئ السنوية.

بالإضافة إلى ذلك يدعم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة المفاوضات مع السلطات الإسرائيلية والفلسطينية والسلطات الأخرى في المنطقة لتسهيل وصول المنظمات الإنسانية العاملة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة -وضمان أن هذه المنظمات ومواد الإغاثة التي تقدمها قادرة على الوصول إلى المجتمعات التي تحتاج إلى المساعدة بسرعة وأمان. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لوحدة تنسيق الوصول.

يساعد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لضمان أن توفّر الدول المانحة التمويل لدعم العمليات الإنسانية في أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة.

Mobilization2. يحشد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الموارد من خلال صندوق التبرعات الإنساني، الذي يدعم مشاريع ذات أولوية عليا في خطة الاستجابة الإنسانية ويساعد الأشخاص المتضررين من حالات الطوارئ غير المتوقعة، ومن خلال الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ. وهو يعمل مع دول مانحة مختلفة لضمان توفر الأموال بسرعة لتمكين المساعدات من الوصول إلى الناس الذين يحتاجون إليها بصورة ملحة.

تم ضخ ما مجموعه 7,2 مليون دولار أمريكي في عام 2015 من خلال صندوق التبرعات الإنساني. وفي عام 2014، تلقت الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ حوالي 10,8 مليون دولارا أمريكيا للاستجابة للاحتياجات الملحة الناجمة عن الأعمال القتالية في غزة.

يشجع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية المانحين على دعم خطة الاستجابة الإنسانية، متأكدا بذلك من التمويل المستمر للمشاريع الإنسانية التي ينفذها الشركاء.

Support3. يدعم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية السلطات الوطنية في وضع الخطوط العريضة لخطط التأهب للكوارث.

ويشارك مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في تطوير قدرات الدفاع المدني الفلسطيني من بين جوانب أخرى، في إعداد واختبار خطط الطوارئ، وتنسيق الاستجابة لحالات الطوارئ، وإدارة المعلومات. ويعمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أيضا على الحوار الإقليمي بين دولة فلسطين والأردن وإسرائيل بشأن الجاهزية للتأكد من أن الممارسات والإجراءات الضرورية جاهزة للاستجابة بفعالية على الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن الكوارث الطبيعية مثل الزلازل.

عندما تضرب العواصف الشتوية القوية الأرض الفلسطينية المحتلة، يعمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالتنسيق مع محافظات السلطة الفلسطينية، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والدفاع المدني الفلسطيني، على تشغيل نظام على الانترنت لتقديم التقارير، وتحديد الاحتياجات والتحقق من أنشطة الاستجابة. تم تصميم هذا النظام لتجنب الازدواجية في تلبية الاحتياجات في حالات الطوارئ المتعلقة بالطقس والتأكد من تحديد ومعالجة الثغرات.

Collection4. يجمع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ويحلل ويوزع المعلومات، مثل معلومات مواطن الضعف الأولى من نوعها لأكثر من 530 تجمّع في المنطقة (ج) في عام 2013، وتنسيق دراسة مسحية لأكثر من 16,000 أسرة من المهجرين داخليا في قطاع غزة في عام 2015. ومنذ عام 2005، عملت قاعدة بيانات المكتب لحماية المدنيين كمصدر رئيسي للمجتمع الإنساني للمؤشرات المتعلقة بحماية المدنيين مثل الخسائر البشرية، وحوادث عنف المستوطنين، وعمليات الهدم والتهجير. يتم تغذيتها بالبيانات التي تتحقق الفرق الميدانية لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية منها وتنشر في تقرير الحماية الأسبوعي، وهو تقرير مراقبة رئيسي يتم تقديمه للمجتمع الإنساني. وتقارير رئيسية أخرى هي النشرة الشهرية الإنسانية وتقارير نظرة عامة السنوية.

يوفر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة مجموعة متنوعة من خدمات إدارة المعلومات لدعم الاستجابة الإنسانية. وتشمل هذه الخدمات الخرائط التي تبين مواقع التجمّعات الضعيفة، وجمع البيانات حول احتياجاتهم، والمساعدة في تحديد الفجوات في الاستجابة ومقارنة البيانات المتعلقة بحوادث العنف وحرية الحركة والتنقل للناس والإمدادات الأساسية. وبالإمكان الاطلاع على بعض قواعد البيانات الخاصة بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من خلال قسم "البيانات" على هذا الموقع.

Advocacy5. يناصر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية حقوق الفلسطينيين الضعفاء، والذين يصل عددهم إلى مئات الآلاف من خلال بيانات موجزة، وزيارات ميدانية وأنظمة تواصل تعمل على شبكة الإنترنت.

يعزز المكتب القُطري الالتزام في أوساط المجتمع الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة بالمبادئ الإنسانية الأساسية للإنسانية، والحيادية، والنزاهة والاستقلال التشغيلي -المبادئ التي تعتبر ضرورية لضمان أن المساعدات قادرة على الوصول إلى السكان الأكثر ضعفا بطريقة آمنة وفي الوقت المناسب. وكذلك، يساعد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة المنظمات الإنسانية في تنفيذ السياسة الإنسانية العالمية بشأن القضايا الرئيسية مثل التهجير القسري ويساعد في تطوير مواقف وممارسة مشتركة مثل حرية الحركة والتنقل للعاملين في المجال الإنساني.

في الأرض الفلسطينية المحتلة، كما في أماكن أخرى في العالم، يتحدث مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية نيابة عن الناس المحتاجين. ويسعى إلى رفع مستوى الوعي بالاحتياجات الإنسانية، وكيف يمكن معالجتها على المدى القريب، والأهم، كيف يمكن منعها في المستقبل. وينشر المكتب المعلومات والتحليلات حول الوضع الإنساني لمجموعة من المعنيين، بما في ذلك السلطات الإسرائيلية والفلسطينية، والدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ووسائل إعلام محلية ودولية، والمجتمع الإنساني والتجمّعات المتضررة من الوضع الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال قنوات اتصال عامة وخاصة. ويسعى مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة إلى تحقيق حوار منتظم مع السلطات الإسرائيلية والفلسطينية على مختلف المستويات لتعزيز احترام القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي، بما في ذلك حماية السكان المدنيين من العنف وتسهيل تقديم المساعدات لأولئك الذين يحتاجون إليها.

كيف يتم تمويل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية؟

يعتمد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة على سخاء المانحين لتمويل أنشطته الرئيسية. انقر هنا لقراءة المزيد.