نشرت بتاريخ 11 مارس 2017

نشرة الشؤون الإنسانية | شباط / فبراير 2017

صدرت أوامر هدم نهائية ضد جميع المباني في تجمع الخان الأحمر - أبو الحلو، وهو تجمع بدوي فلسطيني في محافظة القدس، مما يزيد خطر التهجير القسري الجماعي. افتتاح أكبر محطة لتحلية مياه البحر في غزة ومن المتوقع أن تخدم 275,000 نسمة، أقل من 15٪ من سكان غزة. الإجراءات الرئيسية التي تتخذها المنظمات الإنسانية من الممكن أن تخفف من تأثير توسيع المستوطنات الفعلي على الأوضاع الإنسانية. بعد مرور ثماني سنوات على عملية الرصاص المصبوب العسكرية في قطاع غزة (2008-2009)، لا يزال الضحايا يواجهون العواقب فيما يستمر غياب المساءلة.

النسخة الملزمة للتقرير هي النسخة الإنجليزية