مراقب الشؤون الإنسانية (نشرة شهرية)

22 مايو 2014 |

ازدياد نقص المواد الحيوية في قطاع غزة بسبب إغلاق المعبر التجاري الوحيد خلال الأعياد اليهودية وبعد إطلاق الصواريخ. استيلاء السلطات الإسرائيلية على مناطق واسعة في محافظة بيت لحم لتوسيع المستوطنات. ازدياد القلق حيال احتمال ترحيل التجمعات البدوية حول المنطقة شرق 1 إلى شرق القدس.

29 أبريل 2014 |

يتم جمع 65 بالمائة فقط من جميع النفايات المنزلية في قطاع غزة بسبب نقص الوقود والقيود المفروضة على الواردات، مما يثير مخاوف صحية. أنشطة استيطانية جديدة في شمال غور الأردن والتلال الواقعة شرقي القدس على أراضي يدعي فلسطينيون أنها ملكية خاصة. تعيق شروط الحصول على تصاريح التي تفرضها سلطات الأمر الواقع في غزة على دخول الموظفين المحليين أو مغادرتهم لقطاع غزة عمليات المنظمات الإنسانية بشكل أكبر.

20 مارس 2014 |

تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبرنامج الأغذية العالمي نقصاً حرجاً في التمويل مما قد يجبرهما على خفض الحصص الغذائية أو تقليص عدد المستفيدين في قطاع غزة أوائل تموز/يوليو 2014. ازدادت وتيرة إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل والغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة بشكل حاد في أول شهرين من عام 2014 مقارنة مع الأشهر السابقة. أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعليق توزيع الخيام في غور الأردن للأسر المتضررة بسبب هدم منازلها نتيجة للعراقيل الإسرائيلية.

20 فبراير 2014 |

يقدّر أنّ ما يصل إلى 30,000 شخص، يتعلق عملهم مباشرة بأنشطة البناء في قطاع غزة، فقدوا عملهم منذ أواسط عام 2013 بسبب القيود المفروضة على استيراد مواد البناء. هُجّر 160 شخصا جراء عمليات الهدم في التجمّعات البدوية الواقعة في "مناطق إطلاق النار" على طول غور الأردن؛ تخفيف مؤقت للقيود على حرية الوصول في "منطقة إطلاق نار" أخرى في جنوب الخليل. بدأ الفريق القُطري الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة بتطبيق خطته الإستراتيجية للاستجابة للأعوام 2014 – 2016، التي تعالج الاحتياجات الإنسانية واحتياجات الحماية الأكثر إلحاحا لـ 1.9 مليون فلسطيني معرضين للخطر في غزة، والمنطقة (ج) في الضفة الغربية، والقدس الشرقية ومنطقة التماس.

21 يناير 2014 |

أدت العاصفة الشتوية التي ضربت الأراضي الفلسطينية المحتلة في كانون الأول/ديسمبر، إلى تفاقم الظروف المعيشية وسبل كسب العيش الهشة بالفعل لدى قطاعات كبيرة من السكان الفلسطينيين. المناطق المنخفضة في أنحاء قطاع غزة غمرتها المياه، مما أدى إلى إجلاء مؤقت لنحو 10,000 شخص، بالإضافة إلحاق أضرار بحوالي 21,000 منزل. وصلت خمسة مخططات لتطوير تجمعات سكانية فلسطينية في المنطقة (ج) إلى المرحلة النهائية للموافقة؛ لكن المساحة الأعظم من المنطقة (ج) خارج نطاق التطوير الفلسطيني. شهد موسم قطاف الزيتون اعتداءات أقل للمستوطنين الإسرائيليين مقارنة بالموسم السابق، بالإضافة إلى زيادة في أعداد أشجار الزيتون التي تعرضت للإتلاف خلال العام.

16 ديسمبر 2013 |

أغلقت محطة الكهرباء في غزة بسبب النقص المتواصل في الوقود، مما أدى إلى واحدة من أخطر أزمات الطاقة في قطاع غزة في السنوات الأخيرة، مع ما قد تنطوي عليه من تداعيات إنسانية خطيرة. أعاق تدهور الوضع الإنساني في غزة الجهود الرامية إلى تخفيف بعض العواقب المترتبة على الأعمال الحربية في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، خصوصاً بين العائلات التي فقدت منازلها وأولئك الذين أصيبوا إصابات خطيرة والأطفال الذين يعانون من التوتر النفسي الاجتماعي. أدت أعمال الهدم في القدس الشرقية في عام 2013 إلى تهجير ما يقرب من 300 فلسطيني، وهو إلى الآن أعلى عدد منذ عام 2009 ويفوق إلى الآن الأعداد الإجمالية للمهجرين في عامي 2011 و2012 معاً.

27 نوفمبر 2013 |

أنجزت مرحلة تحليل البيانات الخاصة بمشروع الفئات السكانية المعرضة للخطر، وهذا المشروع هو مسح مشترك بين المجموعات العاملة في مجال المساعدات الإنسانية يهدف إلى تحديد الفئات المعرضة للخطر في المنطقة (ج) من الضفة الغربية. عدد الفلسطينيين الذين أصيبوا في أعمال العنف الفلسطينية-الإسرائيلية في الأشهر العشرة الأولى من عام 2013 أكبر من عدد الذين أصيبوا في أي سنة بمجملها منذ عام 2005. لا تزال القيود الإسرائيلية المفروضة على إدخال مواد البناء إلى غزة تفرض تعليق مشاريع البناء والترميم الإنسانية

30 أكتوبر 2013 |

ان استمرار فرض القيود على طول الحدود مع مصر يؤدي الى رفع اسعار البضائع الاساسية. وفي الضفة الغربية، سيبدا الجيش الاسرائيلي باستخدام استدعاء الاطفال عوضا عن الاعتقالات الليل وتزويد معونات مالية والحماية للمناطق المعرضة لاعتداءات المستوطنين خلال موسم قطف الزيتون في 2013. كذلك، شهدهذا الشهر ثاني اعلى عدد من الهدم للمتلكات خلال عام 2013.

27 سبتمبر 2013 |

انخفاض كميات الوقود التي تدخل غزة عبر الأنفاق غير القانونية الواقعة أسفل الحدود بين مصر وغزة يواصل تهديد قدرة محطة إنتاج الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل. مستوى انعدام الأمن الغذائي في غزة يصل إلى 57 بالمائة، مع نمو فئة العاملين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي. ارتفاع كبير في الخسائر البشرية خلال عمليات التفتيش والاعتقال الإسرائيلية في الضفة الغربية. تهجير تجمّع كامل في القدس الشرقية إلى جانب "الضفة الغربية" من الجدار.

23 أغسطس 2013 |

مصر تشدد القيود على المنطقة الحدودية مع غزة مما يقيد عمل معبر رفح للمسافرين ونقل البضائع عبر الأنفاق، ويؤثر على المرضى المحالين للعلاج، وعلى قطاعي البناء وصيد الأسماك. ارتفع في النصف الأول من عام 2013 عدد حوادث العنف التي تؤثر على صيادي الأسماك ارتفاعاً كبيراً مقارنة بالأشهر الستة الماضية مما أدى إلى وقوع أول إصابات منذ ما يزيد عن عام. تبرز الأضرار وأوامر الإخلاء التي تؤثر على آلاف أشجار الزيتون في شمال الضفة الغربية المخاوف بشأن عنف المستوطنين والوصول المقيد للأراضي الفلسطينية الخاصة التي تقع داخل حدود المستوطنات والمحميات الطبيعية. فتحت السلطات الإسرائيلية شارعين رئيسيين يؤديان إلى مدينتي رام الله والخليل أمام حركة المرور الفلسطينية مما سهل وصول آلاف الفلسطينيين للخدمات وأماكن كسب العيش.

الصفحات