مراقب الشؤون الإنسانية (نشرة شهرية)

26 فبراير 2015 |

تضرر جميع موظفي القطاع العام في قطاع غزة نتيجة عدم دفع الرواتب، مما زاد من إضعاف الخدمات وسبل المعيشة. توقف المساعدات النقدية لحوالي 100,000 مهجر داخليا في غزة بسبب عدم توفر األموال التي تعهدت بها الجهات المانحة. رقم قياسي من أشجار الزيتون واألشتال دمرها المستوطنون اإلسرائيليون خالل كانون الثاني/يناير وفقا للتقارير.

29 يناير 2015 |

قلة الموارد المالية تعيق إعادة بناء المنازل في غزة رغم تقدّم عملية التقييم والمصادقة على الحاالت. تسهيل معايير األهلية للحصول على تصاريح خروج من غزة عبر إسرائيل إلى جانب اإلغالق المتواصل لمعابر غزة مع مصر. ما يزيد عن 1,200 مهجر في الضفة الغربية في سياق عمليات هدم المنازل التي نفذتها إسرائيل خالل عام 2014، وهو أعلى عدد منذ ستة أعوام.

24 ديسمبر 2014 |

هناك ما يصل إلى 118,000 شخص في غزة بحاجة إلى حلول للمأوى المؤقت. مخاوف بشأن ظروف المرضى الذين ينتظرون فرصة لمغادرة غزة أو العودة إليها، حيث يتواصل إغالق معبر رفح مع مصر. انخفاض في عنف المستوطنين اإلسرائيليين خالل موسم قطف الزيتون السنوي.

26 نوفمبر 2014 |

700,000 لتر من الوقود شهريا ً مطلوبة بشكل عاجل للحيلولة دون انهيار الخدمات األساسية في غزة. التدخالت في فصل الشتاء مستمرة في قطاع غزة وتستهدف 60,000 مستفيد مباشرة. التوترات في القدس الشرقية في تزايد في سياق مخاوف من تغييرالترتيبات المتعلقة بالوصول إلى حرم المسجد األقصى.

29 أكتوبر 2014 |

التقييمات المتواصلة لتأثير حرب تموز/يوليو-آب/ أغسطس تكشف أن 29 بالمائة من المساكن في غزة تأثرت وأن 100 ألف شخص ما زالوا مشردين في مالجئ جماعية أو لدى عائالت مضيفة. على الرغم من أن اإلصالحات الواسعة أعادت ما بين 70 إلى 80 بالمائة من شبكة المياه والصرف الصحي في غزة إلى األوضاع التي كانت قائمة قبل الحرب، ال تزال هناك عوائق كبيرة تحول دون توفير هذه الخدمات. تم التوصل إلى اتفاقية مؤقتة – آلية إعادة البناء في غزة- التي تسمح بدخول كميات كبيرة من مواد البناء إلى غزة، كي يتسنى للقطاع الخاص في غزة إعادة بناء المنازل والبنية التحتية التي دُمرَّت أو لحقت بها أضرار. تجرى االستعدادات لموسم قطف الزيتون بما في ذلك التنسيق لتوفير تواجد لحماية المزارعين الفلسطينيين وعائالتهم. مساحات كبيرة من محافظة بيت لحم أعلنت »كأراضي دولة« ومن المتوقع تخصيصها لبناء مستوطنات.

3 أكتوبر 2014 |

شهد قطاع غزة التصعيد الأكثر دموية والأشد تدميراً في العمليات الحربية منذ بدء الاحتلال الإسرائيل. حوالي 13 بالمئة من المساكن في غزة دُمرَّت أو لحقت بها أضرار وجرى تشريد أكثر من 100 ألف شخص. أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في اشتباكات في الضفة الغربية اندلعت بسبب القلق من الاستخدام المفرط للقوة من جانب القوات الإسرائيلية. مساحات كبيرة من محافظة بيت لحم أعلنت "كأراضي دولة" ومن المتوقع تخصيصها لبناء مستوطنات.

25 يونيو 2014 |

ارتفع محصول صيد األسماك خالل موسم السردين في قطاع غزة بنسبة 27 و120 بالمائة على التوالي مقارنة بنفس الفترة من موسمي 2013 و2012. منذ عام 2012 كان هناك 75 حادث تهجير مؤقت لتجمعات سكانية بأكملها خالل تدريبات عسكرية في »مناطق إطالق النار«. تنتظر مشاريع األمم المتحدة في قطاع غزة، البالغة قيمتها 116 مليون دوالرا أمريكيا، الموافقة اإلسرائيلية لفترةً، في سياق يبلغ متوسطها 19 شهرا القيود على االستيراد.

22 مايو 2014 |

ازدياد نقص المواد الحيوية في قطاع غزة بسبب إغلاق المعبر التجاري الوحيد خلال الأعياد اليهودية وبعد إطلاق الصواريخ. استيلاء السلطات الإسرائيلية على مناطق واسعة في محافظة بيت لحم لتوسيع المستوطنات. ازدياد القلق حيال احتمال ترحيل التجمعات البدوية حول المنطقة شرق 1 إلى شرق القدس.

29 أبريل 2014 |

يتم جمع 65 بالمائة فقط من جميع النفايات المنزلية في قطاع غزة بسبب نقص الوقود والقيود المفروضة على الواردات، مما يثير مخاوف صحية. أنشطة استيطانية جديدة في شمال غور الأردن والتلال الواقعة شرقي القدس على أراضي يدعي فلسطينيون أنها ملكية خاصة. تعيق شروط الحصول على تصاريح التي تفرضها سلطات الأمر الواقع في غزة على دخول الموظفين المحليين أو مغادرتهم لقطاع غزة عمليات المنظمات الإنسانية بشكل أكبر.

20 مارس 2014 |

تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبرنامج الأغذية العالمي نقصاً حرجاً في التمويل مما قد يجبرهما على خفض الحصص الغذائية أو تقليص عدد المستفيدين في قطاع غزة أوائل تموز/يوليو 2014. ازدادت وتيرة إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل والغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة بشكل حاد في أول شهرين من عام 2014 مقارنة مع الأشهر السابقة. أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعليق توزيع الخيام في غور الأردن للأسر المتضررة بسبب هدم منازلها نتيجة للعراقيل الإسرائيلية.

الصفحات