مراقب الشؤون الإنسانية (نشرة شهرية)

11 مارس 2017 |

صدرت أوامر هدم نهائية ضد جميع المباني في تجمع الخان الأحمر - أبو الحلو، وهو تجمع بدوي فلسطيني في محافظة القدس، مما يزيد خطر التهجير القسري الجماعي. افتتاح أكبر محطة لتحلية مياه البحر في غزة ومن المتوقع أن تخدم 275,000 نسمة، أقل من 15٪ من سكان غزة. الإجراءات الرئيسية التي تتخذها المنظمات الإنسانية من الممكن أن تخفف من تأثير توسيع المستوطنات الفعلي على الأوضاع الإنسانية. بعد مرور ثماني سنوات على عملية الرصاص المصبوب العسكرية في قطاع غزة (2008-2009)، لا يزال الضحايا يواجهون العواقب فيما يستمر غياب المساءلة.

7 أكتوبر 2016 |

إصابة أكثر من 300 فلسطيني بالذخيرة الحية في عام 2016. انعدام المساءلة حول انتهاكات مزعومة للقانون الدولي، بما في ذلك مزاعم بشأن ارتكاب جرائم حرب ما زال يشكل مصدر قلق خطير. تراجع في أداء الطلاب داخل قطاع غزة لسوء المأوى وظروف المعيشة والحرمان الاقتصادي. وزارة التربية والتعليم في غزة تحتاج 15 مليون دولار أمريكي لتجهيز مدارس جديدة. نقص إمدادات الكهرباء منذ فترة داخل قطاع غزة، يعيق تقديم الخدمات الأساسية.

6 سبتمبر 2016 |
© الصورة بواسطة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

طفل واحد من كل أربعة أطفال في غزة يحتاجون إلى دعم اجتماعي ونفسي بعد انقضاء عامين على آخر أعمال قتالية في قطاع غزة. انخفاض في عدد رجال الأعمال، والمرضى، والعاملين في المجال الإنساني المسموح لهم بالخروج من قطاع غزة. ارتفاع حاد في هدم عدد الأبنية في الضفة الغربية، وبشكل خاص في القدس الشرقية. تمويل ثلث خطة الإستجابة الإنسانية هذا العام.

10 أغسطس 2016 |

المتفجرات من مخلفات الحرب في غزة تؤدي إلى مقتل وإصابة أكثر من مئة شخص منذ نهاية الأعمال القتالية في عام 2014. تجميد جزئي للتخفيف المقرر للقيود المفروضة على وصول الفلسطينيين في رام الله إلى القدس في رمضان بعد هجوم تل أبيب القاتل. مشروع جديد سوف يستهدف التجمّعات الضعيفة في المنطقة (ج) التي يقل معدل استهلاك المياه فيها عن 30 لترا للفرد يوميا. التجمعات المحلية الفلسطينية في القدس الشرقية الواقعة خلف الجدار تفتقر للبنية التحتية، والمرافق والخدمات الكافية.

4 يوليو 2016 |
A mother and son in the orthopedic department at Ash Shifa hospital, Gaza City, October 2015

أكثر من نصف شاطئ غزة ملوث بشكل خطير وغير ملائم للسباحة نتيجة لنقص البنية التحتية المناسبة للصرف الصحي. إعادة تأهيل جميع المرافق الصحية في غزة التي تضررت أو دمرت خلال الأعمال القتالية في عام 2014 باستثناء مستشفى مدمر بالكامل بسبب نقص التمويل اللازم. تدهور الظروف المعيشة في حي الزعيم في ضواحي القدس بسبب الجدار والقيود المفروضة على الوصول المرتبطة به، مسببة تهجيرا كبيرا. إعلان 62,000 دونم "كأراضي دولة" في عام 2015، وهي أكبر مساحة من الأراضي منذ عام 2005؛ وهذه خطوة تسبق تخصيص الأرض للتوسع الاستيطاني.

3 يونيو 2016 |
الدكيكة، جنوب الخليل. تصوير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

تجمّع بدوي في منطقة الخليل يواجه خطر الترحيل القسري المتزايد. استئناف استيراد الأسمنت للقطاع الخاص في غزة بعد وقف استمر 45 يوما. انخفض معدل الموافقة على تصاريح الدخول والخروج من قطاع غزة وإليه للموظفين المحليين العاملين في المنظمات الدولية بشكل كبير في عام 2016.

26 أبريل 2016 |
خان الأحمر (القدس)، 7 نيسان/أبريل 2016. صورة بواسطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

تجاوز عدد المنازل والمنشآت الفلسطينية التي هدمتها السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية حتى الآن في عام 2016 (حتى أواسط نيسان/أبريل)، وعدد الأشخاص الذين هُجروا نتيجة لذلك، الأرقام المكافئة لعام 2015 بأكمله. تمت إعادة بناء ما يقرب من 17 بالمائة من المنازل التي دُمرت أو تضررت بشكل كبير خلال الأعمال القتالية في عام 2014 في غزة، وبقي ما يقرب من 75,000 شخص مهجرين. يستمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية على جنوب إسرائيل والغارات الجوية الإسرائيلية في تعريض حياة المدنيين للخطر ويؤدي إلى تفاقم خطر التصعيد بشكل كبير؛ طفلان فلسطينيان قتلا في آذار/مارس.

16 مارس 2016 |
عملية هدم ضخمة في الفارسية، غور الأردن، 11 شباط/فبراير 2016. تصوير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

ارتفاع ينذر بالخطر في عمليات الهدم والتهجير في الضفة الغربية، والتي تنفّذ بشكل رئيسي بحجة عدم الحصول على تراخيص بناء؛ مع العلم أن ثلث المباني المتضررة جراء علميات الهدم تم تقديمها كمساعدات إنسانية. تراجعت وتيرة وشدة الاحتجاجات والاشتباكات في أوائل العام 2016، إلى جانب انخفاض متوسط في الهجمات ضد الإسرائيليين، مقارنة مع الربع الأخير من العام 2015. من المتوقع مراجعة حصص المساعدات الغذائية في قطاع غزة لتحسين القيم الصحية والغذائية، والقبول العام للعادات الغذائية المحلية، والعمليات اللوجستية. انتهى مشروع المنظمات غير الحكومية الدولية الذي يستهدف احتياجات المياه والقدرة على التحمل للمهجرين داخليا في شرق خان يونس (قطاع غزة) بتمويل من صندوق التبرعات الإنساني.

8 ديسمبر 2015 |
حي رأس العامود، القدس الشرقية، تشرين الثاني/نوفمبر 2015,صورة بواسطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

مدينة الخليل: القيود المشددة المفروضة على الحركة وسط تصاعد أعمال العنف تقوض الوصول إلى الخدمات الأساسية وسبل كسب الرزق. تواصل عمليات الهدم العقابية: تم تهجير قسري لأكثر من 100 من أفراد أسر وجيران الجناة المشتبه بهم. زيادة حادة في التحويلات الطبية إلى خارج غزة إلى جانب الانخفاض في معدلات الموافقة على تصاريح الخروج.

10 نوفمبر 2015 |
اشتباكات عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم (قبر راحيل)، 13 تشرين الأول/أكتوبر 2015. تصوير أحمد مظهر.

ارتفاع وتيرة أعمال العنف في أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل يؤدي إلى عدد قياسي من الخسائر البشرية. أعمال إعادة بناء 1,134 منزلاً دمرت بالكامل خلال الأعمال القتالية في عام 2014 ما زالت قيد التنفيذ. موسم قطف الزيتون: مخاوف بشأن القيود المفروضة على الوصول في بعض المناطق.

الصفحات