نشرت بتاريخ 8 يوليو 2014

10 أعوام على صدور الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية بشأن الجدار

صدرت محكمة العدل الدولية في التاسع من تموز/يوليو عام 2004 رأيا استشاريا عن النتائج القانونية المترتبة على بناء الجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة. 
وذكرت محكمة العدل الدولية أن المقاطع من مسار الجدار التي تمر داخل الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، بالإضافة إلى ً نظام البوابات والتصاريح، تمثل انتهاكا للالتزامات إسرائيل بموجب القانون الدولي. وطالبت المحكمة إسرائيل بوقف بناء الجدار بما في ذلك في القدس الشرقية وحولها؛ وتفكيك المقاطع التي تم بناؤها بالفعل وأن "تلغي أو تبطل على الفور كل الإجراءات 1 التشريعية أو التنظيمية التي ارتبطت بإنشائه." 
وبعد مرور عشر سنوات، تم بناء 62 بالمائة من الجدار، منها200  كيلومتر بنيت منذ صدور الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية. ويلخص هذا التقرير الأثر الإنساني المستمر للجدار على المجتمعات الريفية والحضرية الفلسطينية.


النسخة الملزمة للتقرير هي النسخة الإنجليزية