المآوى / مواد غير غذائية

يرجى الملاحظة أن بعض الوثائق غيرمتوفرة باللغة العربية. المزيد من الوثائق قد تكون متوفرة بالنسخة الإنجليزية من هذه الصفحة.


8 ديسمبر 2015 |
مخيم قلنديا للاجئين، صورة بواسطة مكتب الشؤون الانسانية

من منتصف تشرين الأول/أكتوبر حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2015، هدمت السلطات الإسرائيلية أو أغلقت 11 منزلاً مملوكاً لفلسطينيين لأسباب عقابية، مما أدى إلى تهجير 80 شخصاً، بينهم 42 طفلاً (انظر الجدول). وتضررت أربع وحدات سكنية مجاورة أخرى بشدة من جراء الانفجارات، ممما أدى إلى تهجير 26 شخصاً آخرين بشكل مؤقت.

16 نوفمبر 2015 |
Punitive demolition in Nablus, 14 November 2015. Photo by Ayman Nobani

"إنني أشعر بالأسى بسبب التقارير التي تحدثت عن تنفيذ قوات الأمن الإسرائيلية عمليات هدم عقابية في محافظات القدس ونابلس ورام الله في الأيام القليلة الأخيرة"

11 نوفمبر 2015 |
موظفو الدفاع المدني يقومون بإخلاء الناس من منطقة النفق في مدينة غزة في عام 2013 .صورة بواسطة شريف سرحان/وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)

مع بداية موسم المطر، ستكون آلاف الأسر في غزة معرضة، مرة أخرى، لخطر التهجير المؤقت وتدمير ممتلكاتهم بسبب الفيضانات المحتملة. ومن المتوقع أن يؤدي طقس الشتاء إلى تفاقم الأوضاع المعيشية الهشة في الأصل وسبل العيش للسكان، وخاصة النازحين.

11 نوفمبر 2015 |

انخفض عدد عمليات الهدم في أيلول/سبتمبر 2015 مقارنة مع شهر آب/أغسطس، والذي شهد أعلى عدد من المباني التي هدمتها السلطات الإسرائيلية (145) في خمس سنوات. تم هدم ما مجموعه 13 مبنى يمتلكها فلسطينيون لعدم وجود رخصة بناء تصدرها إسرائيل، مما أدى إلى تهجير تسعة أشخاص (بينهم خمسة أطفال).

14 أكتوبر 2015 |
سلوان ,صورة من الارشيف

ولّد التوسع الاستيطاني في سلوان التوتر والعنف في السنوات الأخيرة. وأدى كذلك إلى تقويض الظروف المعيشية المتردية للفلسطينيين، والذين يعانون أصلا من الاكتظاظ، وعدم كفاية الخدمات، وخطر الهدم والتهجير بسبب البناء غير المرخص.

28 أغسطس 2015 |
إعادة الإعمار تبدأ في المنطقة المدمرة في الشجاعية في غزة. صورة بواسطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

تدخل مواد البناء اللازمة لإصلاح الأضرار الهائلة الناجمة عن الأعمال القتالية في عام 2014 إلى غزة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014 في إطار آلية إعادة إعمار غزة. وحتى الآن، حصل أكثر من 90,000 أسرة على مواد البناء، في إطار عملية تعرف باسم "مسار إصلاح المساكن" بينما تستمر معالجة الطلبات الجديدة والتحقق من مقدمي هذه الطلبات. ووفقا لآخر تقرير لمجموعة المأوى، تضرر أكثر من 157,000 وحدة سكنية إلى درجة ما، تتراوح ما بين أضرار طفيفة إلى بالغة، أثناء الأعمال القتالية عام 2014.