الصحة والتغذية: مقالات, بيانات وتصريحات صحفية

يرجى الملاحظة أن بعض الوثائق غيرمتوفرة باللغة العربية. المزيد من الوثائق قد تكون متوفرة بالنسخة الإنجليزية من هذه الصفحة.


20 أبريل 2018 |
غزة, 20 أبريل/نيسان 2018

اندلعت مظاهرات بمحاذاة السياج الحدودي الإسرائيلي مع غزة هذا اليوم، للجمعة الرابعة على التوالي، وذلك في سياق ’مسيرة العودة الكبرى‘ التي يُتوقع أن تستمر حتى يوم 15 أيار/مايو. ولغاية الساعة 19:00 من مساء اليوم، قتلت القوات الإسرائيلية أربعة فلسطينيين، بمن فيهم طفل، وأصابت 729 آخرين، من بينهم 45 طفلًا، وفقاً لوزارة الصحة في غزة. كما أشارت الوزارة إلى أن 42 في المائة من الإصابات (305 أشخاص) أُدخلوا إلى المستشفيات، بمن فيهم 156 شخصًا أصيب بالذخيرة الحية. وفي ظل الموارد المحدودة، يكافح مقدمو الخدمات الصحية للتعامل مع تدفق عدد هائل من الضحايا، وهم في حاجة ماسّة إلى المزيد من الدعم والتمويل.

19 أبريل 2018 |

طالب المنسق الإنساني، السيد جيمي ماكغولدريك ، اليوم بحماية المتظاهرين الفلسطينيين وتوفير تمويل عاجل لتلبية الاحتياجات الإنسانية الضرورية الناجمة عن الارتفاع الحاد في عدد الضحايا الفلسطينيين في غزة منذ 30 آذار.

13 أبريل 2018 |

تحديث عاجل لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: لغاية الساعة 19:00 من مساء اليوم 13 نيسان/أبريل، وفقاً لوزارة الصحة، قتلت القوات الإسرائيلية فلسطيني وأصابت 969 أخرين، من بينهم 67 طفل، في قطاع غزة. كما وأشارت وزارة الصحة إلى أن حوالي ربع الإصابات (223 شخص) كانت بالذخيرة الحية، بمن فيهم 15 شخصاً في حالة حرجة حالياً.

6 أبريل 2018 |

لغاية الساعة 22:00 من مساء اليوم، 6 نيسان/أبريل، وفقاً لوزارة الصحة في غزة، قُتل سبعة فلسطينيين وأصيب أكثر من 1,350 آخرين من قبل القوات الإسرائيلية في قطاع غزة. وأشارت تقارير الوزارة إلى أن حوالي 400 من الإصابات كانت بالرصاص الحي، منها 25 إصابة خطيرة. وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية إلى أن طواقمها عالجت 700 من الإصابات، بما في ذلك 320 إصابة بالرصاص الحي.

15 مارس 2018 |
يحيى، مريض كلى في مشفى الرنتيسي، شباط/فبراير 2018  © - تصوير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)

ما تزال الأمم المتحدة، وبدعم من المانحين، تعمل على تنسّيق توريد وقود الطوارئ اللازم لتشغيل المولدات الإحتياطية وتسيير المركبات في قطاع غزة منذ العام 2013. ويضمن هذا الأمر المحافظة على تقديم الحدّ الأدنى من خدمات الرعاية الصحية المنقذة للأرواح وخدمات المياه والصرف الصحي على الرغم من أزمة الطاقة الحادة. ومنذ مطلع العام 2018، تعطَّل تنفيذ برنامج وقود الطوارئ بسبب النقص الحاد في التمويل.

15 مارس 2018 |
ملصق علقته القوات الإسرائيلية في حزما

منذ 28 كانون الثاني/يناير 2018، ما يزال الجيش الإسرائيلي يغلق الطرق الثلاثة المؤدية إلى قرية حزما بصورة كلية أو جزئية أمام حركة مرور الفلسطينيين، وما تزال هذه الطرق مغلقة حتى وقت كتابة هذه النشرة. وتُعدُّ حزما قرية فلسطينية يزيد عدد سكانها على 7,000 نسمة وتقع في محافظة القدس. والمعظم من المنطقة المأهولة في القرية يقع ضمن المنطقة (ب)، غير أن أجزاء صغيرة منها تقع ضمن المنطقة (ج) أو في حدود بلدية القدس، ويعزلها الجدار عن بقية أنحاء المدينة.