الحيّز الانساني

يرجى الملاحظة أن بعض الوثائق غيرمتوفرة باللغة العربية. المزيد من الوثائق قد تكون متوفرة بالنسخة الإنجليزية من هذه الصفحة.

يشير مصطلح "الحيّز الإنساني" إلى بيئة تشغيلية تسمح للعاملين في المجال الإنساني بتقديم المساعدات والخدمات وفقا للمبادئ الإنسانية وبما يتفق مع القانون الإنساني الدولي. تواجه المنظمات الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة مجموعة من العقبات التي تفرضها السلطات الإسرائيلية فيما يتعلق بوصول الموظفين والمواد اللازمة للمشاريع الإنسانية، مما يعيق قدرتها على تقديم المساعدات والحماية للفلسطينيين. وتشمل هذه العقبات قيودا مادية وإدارية على حرية حركة وتنقل الموظفين، وخاصة الموظفين المحليين، والقيود المفروضة على تقديم المواد اللازمة للمشاريع الإنسانية؛ والقيود المفروضة على تنفيذ المشاريع التي تعمل على بناء وتوسيع أو إعادة تأهيل البنية التحتية في قطاع غزة والمنطقة (ج) من الضفة الغربية. وفي قطاع غزة، إلى جانب المعيقات السابقة، يعرقل العمليات الإنسانية أيضا قانون مكافحة الإرهاب وسياسة "عدم الاتصال" التي تتبعها العديد من الدول والجهات المانحة، والتي تحظر الاتصال بحركة حماس أو أي من الجماعات المسلحة الأخرى، حتى على المستوى التشغيلي. وكذلك أعاقت سلطات الأمر الواقع عمل المنظمات غير الحكومية الدولية.