الأطفال

يرجى الملاحظة أن بعض الوثائق غيرمتوفرة باللغة العربية. المزيد من الوثائق قد تكون متوفرة بالنسخة الإنجليزية من هذه الصفحة.

كان لأزمة الحماية الإنسانية الطويلة الأمد في الأرض الفلسطينية المحتلة تأثير مدمر على الرفاه، والأمن المادي ومستقبل البنات والأولاد. وقد تركت القيود والعنف المرتبط بالنزاع الأطفال مع شعور عميق بانعدام الأمن لمستقبلهم، بينما تضعف آليات التكيف للأسرة والتحمل للمجتمع بسبب نظام الإغلاق، والصراع والحرمان.

مقالات, بيانات وتصريحات صحفية

4 يوليو 2017 |
منزل صهيب في سلوان، القدس الشرقية، قرب مستوطنة إسرائيلية ©  تصوير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

اعتقلت القوات الإسرائيلية على مدى السنوات الثلاث الماضية ما يقرب من 700 طفل فلسطيني في القدس الشرقية كل عام، عادة بتهمة إلقاء الحجارة، ومؤخرا بتهمة التحريض على العنف في وسائل التواصل الاجتماعي. وقد أثارت بعض هذه الحالات ادعاءات بحدوث اعتداءات أثناء الاعتقال، و/أو النقل و/أو الاستجواب. ومما يبعث على القلق أيضاً، التغييرات الأخيرة التي أدخلت على التشريع الإسرائيلي، والتي تسمح بأحكام أشد قسوة بحق الأطفال المدانين بارتكاب جرائم مثل إلقاء الحجارة، بمن فيهم الأطفال الذين يبلغون من العمر 12 عاماً والذين يبدؤون بتنفيذ أحكامهم عند بلوغهم سن الرابعة عشر. ووضع بعض الأطفال الفلسطينيين المدانين أو الذين ينتظرون المحاكمة تحت الإقامة الجبرية. وبالرغم من أن ذلك أفضل من السجن بالنسبة للأطفال، فإن هذا يشكل ضغطا إضافيا على الأسر المتضررة.

6 سبتمبر 2016 |
© Photo by UNICEF SoP/Eyad El Baba

أدى الصراع الذي إستمر 51 يوماٌ في قطاع غزة وإسرائيل في صيف عام 2014 إلى آثار مدمّرة على الأطفال. وقُتل على الأقل 551 طفلا فلسطينيا وأربعة أطفال إسرائيلين؛ وأفادت التقارير أن 2,956 طفلا فلسطينيا و22 طفلا اسرائيليا أصيبوا خلال الحرب.

6 سبتمبر 2016 |
الطريق الرئيسية المؤدية إلى المنطقة التي تسيطر عليها إسرائيل في مدينة الخليل، كانون الثاني/يناير 2016

فرضت إسرائيل كامل سيطرتها على 20 بالمائة من مساحة مدينة الخليل منذ عام 1997، وهو الذي معووف بالإنجليزية (H2). يبلغ عدد سكان المنطقة التي تسيطر عليها إسرائيل في مدينة الخليل 40,000 فلسيطيني يعيشون بجانب عدة مئات من المستوطنين الإسرائيليين الذين يقيمون في أربع مستوطنات متفرقة.

17 أغسطس 2016 |
David Carden, Head of OCHA oPt, speaking in Khan al Ahmar on 17 August

كلمة السيد ديفيد كاردن، مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بمناسبة افتتاح العام الدراسي في تجمع خان الأحمر الفلسطيني الذي يواجه خطر التهجير القسري

20 يوليو 2011 |

يدعو منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المقيم في الأرض الفلسطينية المحتلة السيد ماكسويل جيلارد السلطات القائمة في قطاع غزة لإعادة النظر في القرار الصادر في 12 تموز/يوليو 2011 والقاضي بحل المنظمة غير الحكومية "منتدى شارك الشبابي" .

28 يوليو 2009 |

طالب اليوم منسق الشؤون الإنسانية، بالنيابة عن وكالات الأمم المتحدة للعون في الأرض الفلسطينية المحتلة، واتحاد هيئات التنمية الدولية، بإتاحة الإمكانية الكاملة وغير المقيدة للدخول الى غزة والخروج منها، وذلك لإحياء نظام التعليم في غزة بشكل خاص.