المواضيع

يرجى الملاحظة أن بعض الوثائق غيرمتوفرة باللغة العربية. المزيد من الوثائق قد تكون متوفرة بالنسخة الإنجليزية من هذه الصفحة.

مقالات, بيانات وتصريحات صحفية

1 يوليو 2020 |
صورة من منظمة الصحة العالمية

ارتفع العدد الكلي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى أربعة أضعاف خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، وتشكل محافظة الخليل بؤرة تفشي الوباء. توفي ستة أشخاص آخرين في الضفة الغربية، ودخل 11 آخرون في حالة خطيرة أو حرجة. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المنقحة المشتركة بين الوكالات لمواجهة الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا 66 في المائة.

16 يونيو 2020 |
مركز الأونروا الصحي في القدس. تصوير لويز ووترريدج

تسجيل 60 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير. تراجع ملحوظ في عدد الأشخاص الموجودين في الحجر المنزلي أو منشآت الحجر. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المنقحة المشتركة بين الوكالات لمواجهة الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا 61 بالمائة.

8 يونيو 2020 |
مجموعات النظافة الشخصية، التي تحوي لوازم أساسية للنظافة الصحية، يوزعها صندوق الأمم المتحدة للسكان على النساء الضعيفات

كما هو الحال في العالم بأسره، لم يزل وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) يشكّل الشغل الشاغل الذي هيمن على الأرض الفلسطينية المحتلة على مدى الأشهر القليلة الماضية. ففي يوم 5 آذار/مارس 2020، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني حالة الطوارئ بعد تأكيد أولى حالات الإصابة بالفيروس في مدينة بيت لحم. وشملت التدابير التي اتُّخذت تعليق معظم الأعمال التجارية وجميع الأنشطة التعليمية وفرض حظر على التجمعات العامة وقيود مشددة على التنقل. وجرى تمديد حالة الطوارئ، فيما بعد، حتى مطلع شهر حزيران/يونيو، مع أنها كانت قد انتهت فعليًا في أواخر شهر أيار/مايو، حيث عادت البنوك والوزارات والمحلات التجارية وشبكات المواصلات العامة إلى مزاولة أعمالها.

8 يونيو 2020 |
Road gate controlling access to Deir Nidham, 20 February 2020. Photo by OCHA.

فرضت الحكومات حول العالم قيودًا شاملة على حرية الناس في التنقل من أجل احتواء فيروس كورونا، مما أدى إلى اختلال بالغ في حياتهم. وفي حين لا تُعَدّ الأرض الفلسطينية المحتلة استثناءً، فقد أسهمت التدابير التي فرضتها السلطات الإسرائيلية والفلسطينية معًا في تفاقم القيود التي لا تزال إسرائيل تفرضها على الوصول منذ أمد طويل.

3 يونيو 2020 |
Aid delivery to Gaza, 2 June 2020. Photo by WHO

63 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتسجيل أول وفاة في غزة في يوم 23 أيار/مايو. انتهاء حالة الطوارئ التي أعلنت في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة في يوم 5 آذار/مارس فعليًا. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المنقحة المشتركة بين الوكالات لمواجهة الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا 60 بالمائة.

2 يونيو 2020 |
Staff at quarantine facilities receive training in proper use of PPE, protection concerns and referral

تسكن مها (اسم مستعار)، التي تبلغ من العمر 40 عامًا وأم لثلاثة أطفال، في مخيم البريج، وهو أحد أفقر مخيمات اللاجئين وأكثرها اكتظاظًا في وسط قطاع غزة. وتواجه أربع من كل عشر نساء في قطاع غزة العنف الأسري على يد أزواجهن في الغالب.  ومها واحدة من هؤلاء النسوة.