التقارير الخاصة

16 يونيو 2010 |

هذا التقرير يوفّر بيانات وتحليلات حول التوجهات الرئيسة المتعلقة بنظام القيود المفروضة على إمكانية التنقل والوصول داخل مناطق الضفة الغربية الذي طبّقته السلطات الإسرائيلية ما بين أبريل/نيسان 2009 وأيار/مايو 2010، وهي الفترة التي أجرى فيها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ً مسحا ً شاملا حول الإغلاق.

27 مايو 2010 |

يسلّط هذا التقرير الخاص الضوء على مجموعة الإجراءات التي تعيق في الوقت الراهن قدرة المنظمات الإنسانية على تقديم المساعدة للشرائح التي تحتاجها من الفلسطينيين. إن تقديم المساعدة الإنسانية المبدئية يتطلب بيئة عمل تساعد على التوزيع المنتظم والمتواصل لفرق الموظفين والمؤن، تدار وفقا لمبادئ النزاهة والحيادية والاستقلالية. تواجه القرية البدوية خربة سمرا الواقعة في المنطقة (ج) في وادي الأردن خطر الهدم نظرا لعدم حصولها على تصاريح البناء الإسرائيلية. إلا ّأن مجتمعا لمنظمات الإنسانية فيا لأرض الفلسطينية المحتلة يواجه عدداً من المعيقات التي تحدّ من تنقل الموظفين والبضائع، وغيرها من القيود التي تؤثر على العمليات اليومية وتعيق قدرتها على تلبية الاحتياجات القائمة بكفاءة وفاعلية.

15 ديسمبر 2009 |

يتناول هذا التقرير الخاص الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية سياسة التخطيط وتقسيم المناطق التي تتّبعها السلطات الإسرائيلية في المنطقة «ج» في الضفة الغربية. وبناء على هذه السياسة، يمنع الفلسطينيون فعليا من البناء في حوالي 70 بالمائة من أراضي المنطقة (ج)، كما تطّبق إسرائيل في نسبة 30 بالمائة المتبقية سلسلة من القيود التي تلغي عملياً إمكانية الحصول على تراخيص للبناء. ولا تسمح السلطات الإسرائيلية، من الناحية الفعلية، للفلسطينيين َ عامة بالبناء إلا ضمن الخطة التي صادقت عليها إسرائيل، وتشمل هذه الحدود أقل من واحد بالمائة من مساحة المنطقة (ج)، ومعظم هذه المساحات عليها مبان بالفعل. ونتيجة لذلك فإنه لم يعد أمام الفلسطينيين من خيار سوى البناء «غير القانوني» مما يعرّض مبانيهم لخطر الهدم كما يعرّضهم أنفسهم للتهجير القسري. ولهذه السياسة المتبعة آثار واسعة النطاق على جميع سكان الضفة الغربية.

14 أغسطس 2009 |

يوثّق هذا التقرير التأثير الإنساني للحصار الذي فرضته إسرائيل منذ شهر حزيران (يونيو) 2007 على 1.5 مليون شخص في قطاع غزة. ويسلّط الضوء على آثار قيود الاستيراد والتصدير وحظر السفر من وإلى غزة، ناهيك عن سبل كسب العيش، وسلامة المأكولات، والتعليم، والصحة، والملجأ، والطاقة، والماء، والصرف الصحي. كما يصف التقرير كيف أن الدورات المتكررة من العنف وانتهاكات لحقوق الإنسان النابعة من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وحكم حماس على غزة قد ولّدت ألما ً ووجعا في نفس ّسكان غزة.

7 مايو 2009 |

يقوم هذا التقرير حول محافظة بيت لحم بتوثيق عملية تضييق الخناق على بؤرة المركز الحضري عبر مزيج من البنية التحتية، بما فيها الجدار والمستوطنات والبؤر الاستيطانية. وهناك القيود الإدارية في المناطق الشرقية من المحافظة (منطقة ج، المناطق العسكرية المغلقة والمحميات الطبيعية) التي تحدّ من إمكانيات التوسع الحضري ومساحات المراعي والحيز لأسباب التخطيط والتطوير على مستوى المحافظة.

1 مايو 2009 |

يعالج هذا التقرير الخاصّ الذي قام به مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية OCHA ظاهرة البناء الفلسطيني ”غير المرخص“ في القدس الشرقية، الناجمة عن فشل السلطات الإسرائيلية في عمل التخطيط اللازم والمناسب للأحياء الفلسطينية. تشمل هذه الدراسة إحصائيات عن عمليات الهدم التي تمارسها إسرائيل للأبنية غير المرخصة منذ عام 2000، كما يفصّل الصعوبات الرئيسية التي يواجهها الفلسطينيون في القدس الشرقية أثناء محاولاتهم البناء. كما يشير التقرير إلى عدد من المناطق السكنية التي يتهدد سكانها خطر الاقتلاع، إضافة إلى أنها تلقي الضوء على المبادرات المحلية ّ ومبادرات المنظمات غير الحكومية التي تهدف إلى تحدي العقبات التي تفرضها عملية التخطيط الحالية التي تقوم بها بلدية القدس وإلى التغلب على هذه العقبات في نهاية المطاف.

18 ديسمبر 2008 |

في الأشهر العشر الأولى من عام 2008، قام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بتسجيل 290 حادثة مرتبطة بمستوطنين عملوا على استهداف فلسطينيين وممتلكاتهم. يعكس هذا الرقم، وبالرغم من عدم شموليته، اتجاها مقلقا إذ أنه يفوق العدد الكلي الذي سجّله مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في كل من السنتين الماضيتين. وبشكل مشابه، تفوق الوفيات والإصابات في صفوف الفلسطينيين جراء حوادث مرتبطة بمستوطنين في عام 2008 عدد الإصابات من الفلسطينيين في كل من السنتين الماضيتين. يتألف ما يقرب من نصف عدد الجرحى الفلسطينيين جراء عنف المستوطنين في كل عام ومنذ عام 2006 من الأطفال، النساء والمسنين الذين تجاوزوا السبعين من عمرهم.

27 مايو 2008 |

صدرت اوامر هدم ضد ما يزيد عن 3,000 مبنى فلسطيني في الضفة الغربية, ويمكن تنفيذ هذه الاوامر فورا بدون سابق انذار. ويوجد على الاقل عشرة تجمعات فلسطينية صغيرة في مناطق مختلفة في الضفة الغربية تعتبر مهددة بالنزوح كليا عن منطقة سكناها بسبب العدد الكبير من اوامر الهدم المعلقة.

29 يناير 2008 |

تعاني الضفة الغربية من موارد طبيعية محدودة ويعتمد اقتصادها على التجارة والتحويلات المالية من العمل والوظائف في اسرائيل. وبما ان الجزء الاكبر من تجارة الضفة الغربية هي مع اسرائيل, فان نظام الاغلاق الحالي يفرض على عدد كبير من سكان الضفة الغربية ان ينتقلوا الى الاعتماد على المساعدات, بالاضافة الى اثر ذلك من تدهور اضافي على الظروف الاجتماعية-الاقتصادية المتدهورة اصلا.

13 ديسمبر 2007 |

منذ شهر حزيران 2007, وكرد على سيطرة حركة حماس على قطاع غزة والعمليات المستمرة بشكل لاطلاق صواريح بشكل عشوائي على اسرائيل, زادت وشددت الحكومة الاسرائيلية من القياود المفروضة على حركة عبور البضائع والناس من والى قطاع غزة. وقد ادّى ذلك الى اثار خطيرة على الحياة اليومية لما يقرب من 1,48 مليون نسمة في قطاع غزة.

الصفحات