في دائرة الضوء

11 أبريل 2016 |
أبو محمد، بيت حانون، مايو 2015. صور: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

شهد قطاع غزة منذ عام 2008 ثلاث موجات كبيرة من تصعيد النزاع المسلح أدت إلى عدد كبير من المهجرين داخليا. وفي ذروة التصعيد الأخير في تموز/يوليو-آب/أغسطس 2014 تمّ تهجير ما يقرب من 500,000 شخص، أي 28 بالمائة من السكان، من منازلهم. ومنذ منتصف آب/أغسطس حتى كانون الأول/ديسمبر 2015، أجرت مجموعة المهجرين داخليا برئاسة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عملية إعادة تسجيل ومسحاً لمشروع موجز بيانات مواطن الضعف (VPP) استهدف أكثر من 16,000 أسرة دُمرت منازلهم خلال الأعمال العدائية في عام 2014. وجمع المسح معلومات مفصلة حول الظروف المعيشية الحالية والاحتياجات المطلوبة للمهجرين داخليا، وسيتم عرض النتائج الرئيسية في هذا التقرير. وتمّ إطلاع جميع المعنيين على النتائج على شكل قاعدة بيانات موحدة لتحسين التنسيق ووضع البرامج وخطط الدعم والمناصرة الإنسانية. أعيد بناء ما يقرب من 3000 منزل مع تقدم جهود الإعمار ولكن لا يزال هنالك ما يقرب من 75000 شخص مهجر.

7 سبتمبر 2015 |
Demolition in Umm al Khair, Hebron governorate. October 2014. Photo by OCHA

تشير البيانات الرسمية التي نشرتها السلطات الإسرائيلية أنّ هناك ما يزيد عن 11,000 أمر هدم «معلق» يستهدف ما يزيد عن 13,000 مبنى فلسطينيا، من بينها منازل، في المنطقة (ج) في الضفة الغربية. تسلط هذه الأوامر الضوء على حالة الضعف التي تعانيها آلاف الأسر الفلسطينية الفقيرة التي يواجه بعضها خطر التهجير القسري الوشيك.

تحتفظ إسرائيل لنفسها بالسيطرة الكاملة على المنطقة (ج)، التي تمثل مساحتها ما يزيد عن 60 بالمائة من مساحة الضفة الغربية ويعيش فيها ما يقرب من 300,000 فلسطيني.

نظرا لانعدام التخطيط الكافي والتمييز في توزيع الأراضي العامة، فمن المستحيل تقريبا أن يحصل الفلسطينيون على

8 يوليو 2014 |

أصدرت محكمة العدل الدولية في التاسع من تموز/يوليو عام 2004 رأيا استشاريا عن النتائج القانونية المترتبة على بناء الجدار في الأرض الفلسطينية المحتلة. وذكرت محكمة العدل الدولية أن المقاطع من مسار الجدار التي تمر داخل الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، بالإضافة إلى ً نظام البوابات والتصاريح، تمثل انتهاكا للالتزامات إسرائيل بموجب القانون الدولي. وطالبت المحكمة إسرائيل بوقف بناء الجدار بما في ذلك في القدس الشرقية وحولها؛ وتفكيك المقاطع التي تم بناؤها بالفعل وأن "تلغي أو تبطل على الفور كل الإجراءات 1 التشريعية أو التنظيمية التي ارتبطت بإنشائه." وبعد مرور عشر سنوات، تم بناء 62 بالمائة من الجدار، منها200 كيلومتر بنيت منذ صدور الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية. ويلخص هذا التقرير الأثر الإنساني المستمر للجدار على المجتمعات الريفية والحضرية الفلسطينية.

5 مارس 2014 |

إن مشروع موجز بيانات مواطن الضعف VPP الذي أطلق في عام 2013 هو مشروع مشترك بين الوكالات يهدف إلى تحديد مواطن الضعف السائدة في المنطقة (ج). يوفر هذا التقرير بيانات لم تكن متوفرة في السابق حول المنطقة (ج) في الضفة الغربية وتتضمن معلومات شاملة حول الحماية الجسدية، والوصول إلى الأراضي ومصادر كسب الرزق، والمياه والصرف الصحي، والتعليم والصحة.