التقارير

19 فبراير 2021 |

في يوم 5 شباط/فبراير، أطلق مستوطن إسرائيلي النار باتجاه فلسطيني يبلغ من العمر 34 عامًا وقتله قرب بؤرة استيطانية أُقيمت مؤخرًا بجوار قرية راس كركر (رام الله)، وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية أنه حاول اقتحام منزل في البؤرة الاستيطانية. وأسفرت اشتباكات اندلعت في وقت لاحق في قريته (راس كركر) عن إصابة فلسطيني وجندي إسرائيلي بجروح. وقُتل فلسطيني آخر، يبلغ من العمر 25 عامًا، في نوبا (الخليل)، عندما انفجرت ذخيرة غير منفجرة عثر عليها قرب منزله.

4 فبراير 2021 |

أفادت التقارير بأن فلسطينيَين حاولا طعن أفراد من القوات الإسرائيلية، وأُطلقت النار عليهما وقُتلا بعد ذلك. ففي يوم 26 كانون الثاني/يناير، حاول فتًى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عامًا طعن مجندة إسرائيلية قرب مستوطنة أريئيل (سلفيت)، وفقًا لمصادر إسرائيلية، ثم أُطلقت النار عليه وقُتل. وبينما اقترحت وسائل إعلام فلسطينية بأن ذلك لم يكن محاولة طعن، أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن المجندة تلقت العلاج جراء إصابتها بجروح طفيفة. وفي يوم 31 كانون الثاني/يناير، ركض رجل فلسطيني يبلغ من العمر 36 عامًا باتجاه جنود إسرائيليين قرب منطقة مستوطنة غوش عتصيون (بيت لحم)، كان يحمل سلاحًا مرتجلًا حسبما أفادت التقارير، وأُطلقت النار عليه وقُتل.

28 يناير 2021 |
Photo by UNRWA

انخفاض قدره 37 بالمائة في عدد الحالات النشطة في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة.  تخفيف المزيد من قيود الصحة العامة في غزة.  إسرائيل تغلق المعابر الجوية والبرية مؤقتًا لوقف انتشار الأشكال المتحورة من فيروس كورونا.

22 يناير 2021 |

أفادت التقارير بان فلسطينييْن هاجما إسرائيليين في حادثتين منفصلتين وأُطلقت النار عليهما بعد ذلك، حيث قُتل أحدهما وأصيبَ الآخر بجروح. ففي يوم 5 كانون الثاني/يناير، اقترب فلسطيني يبلغ من العمر 25 عامًا من المنسق الأمني لمستوطنة إسرائيلية ورماه بسكين على مفترق غوش عتصيون (الخليل)، ثم أطلق المنسق النار باتجاهه وقتله، وفقًا لمصادر إسرائيلية. وفي يوم 13 كانون الثاني/يناير، أشارت التقارير إلى أن رجلًا فلسطينيًا حاول طعن أحد أفراد شرطة حرس الحدود على حاجز في البلدة القديمة بمدينة الخليل، وأطلقت القوات الإسرائيلية النار عليه وأصابته بجروح بعد ذلك. وفي اليوم السابق، أفادت التقارير بان رجلًا فلسطينيًا هاجم حارسًا أمنيًا إسرائيليًا بمفك على حاجز قلنديا (القدس)، واعتُقل في وقت لاحق.

14 يناير 2021 |

انخفاض قدره 34 بالمائة في عدد الحالات النشطة في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة. تخفيف قيود الصحة العامة بصورة طفيفة في الضفة الغربية وغزة. السلطة الفلسطينية تؤمّن تقديم اللقاح الروسي سبوتنيك 5.

8 يناير 2021 |

في يوم 26 كانون الأول/ديسمبر، بعد إطلاق صاروخين باتجاه إسرائيل من غزة، شنّت القوات الإسرائيلية غارات جوية في مدينة غزة أدّت إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين، بينهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام، وأضرار جسيمة في ممتلكات مدنية. وبحسب مصادر إسرائيلية رسمية، فقد استهدفت الغارات الجوية منشأة تحت الأرض وموقعًا يُستخدم لتصنيع الصواريخ.

31 ديسمبر 2020 |
Photo by WHO.

الحالات النشطة تتراجع في الضفة الغربية، ولكنها ترتفع مرة أخرى في قطاع غزة. تدابير الصحة العامة الإسرائيلية تقيد دخول موظفي المنظمات غير الحكومية الدولية مؤقتًا. التحضيرات لخطة التطعيم الوطنية متواصلة.

24 ديسمبر 2020 |

في يوم 21 كانون الأول/ديسمبر، أفادت التقارير بأن فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17  عامًا من سكان قباطية (جنين) أطلق النار على مركز للشرطة في البلدة القديمة بالقدس، وقد قُتل لاحقاً بإطلاق النار من قبل القوات الإسرائيلية التي طاردته. كما أشارت التقارير إلى أن شرطيًا سقط بينما كان يركض وأصيب بجروح طفيفة.

17 ديسمبر 2020 |

302 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا في أعلى حصيلة يومية لحالات الوفاة من بداية الوباء. عدد المرضى في وحدات العناية المركزية يتضاعف. تسجيل 25,000 حالة مصابة أخرى وتعافي 25,000 حالة. التحضيرات لخطة تطعيم وطنية جارية على قدم وساق.

17 ديسمبر 2020 |
هدم جماعي في حمصة البقيعة (طوباس) في 3 تشرين الثاني  2020. تصوير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

عدد قياسي من عمليات الهدم والمصادرة: أكبر عدد من المباني الممولة من الاتحاد الأوروبي التي تم هدمها في شهر واحد منذ يناير 2017. تم وقف تجميد هدم المنازل المأهولة في القدس الشرقية في 11 تشرين الثاني. هدم 75 بالمائة من تجمع رعاة الأغنام في غور الأردن. تفكيك البنية التحتية يعطل إمدادات المياه لـ 700 شخص.

الصفحات