التقارير

27 نوفمبر 2020 |

During the reporting period (3-23 November), a total of 129 structures were demolished, or seized, due to a lack of Israeli-issued building permits, displacing 100 people and otherwise affecting at least 200. The largest incident took place on 3 November in Humsa Al Bqai’a, where 83 structures were destroyed, displacing 73 people, including 41 children.

19 نوفمبر 2020 |
Photo by UNRWA.

عدد الحالات النشطة يواصل الارتفاع، ووفاة 103 أشخاص آخرين. تستحوذ غزة على 39 بالمائة من الحالات النشطة، وسجلت 19 حالة وفاة أخرى. فقد 121,000 فلسطيني عملهم خلال الربع الثاني من العام 2020، وفقًا للبنك الدولي.

6 نوفمبر 2020 |

في يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر، توفي فتًى فلسطيني يبلغ من العمر 16 عامًا خلال عملية بحث واعتقال نفذتها القوات الإسرائيلية في قرية ترمسعيا (رام الله). ووفقًا للسلطات الإسرائيلية، فقد سقط الفتى على الأرض وأصيبَ في رأسه بينما كان الجنود يطاردونه هو وفلسطينيين آخرين كانوا يلقون الحجارة. وأشار شهود عيان فلسطينيون إلى أن القوات الإسرائيلية ضربته ضربًا مبرحًا، وظهرت آثار عنف على جسمه وفقًا لمدير المستشفى الذي أُدخل إليه.

3 نوفمبر 2020 |

عدد الحالات النشطة يشهد ارتفاعًا طفيفًا بعد أسابيع من انخفاضها، ووفاة 81 شخصًا آخر. إصابة أكثر من 2,400 حالة أخرى بسبب انتقال العدوى في المجتمع المحلي وتسع حالات وفاة في غزة. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المشتركة بين الوكالات 49 بالمائة.

23 أكتوبر 2020 |

تعطّل موسم قطف الزيتون من قبل أشخاص يُعتقد أو يُعرفون بأنهم مستوطنون إسرائيليون في 19 حادثة، والذي استُهل في يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر، حيث أُصيبَ 23 مزارعًا فلسطينيًا بجروح، وأُضرمت النار فيما يزيد عن 1,000 شجرة زيتون، أو لحقت بها الأضرار بخلاف ذلك، وتمت سرقة كميات كبيرة من المحصول. فعلى مشارف قرية برقة (رام الله)، ألقى المستوطنون الحجارة على الفلسطينيين الذين كانوا يقطفون ثمار الزيتون واعتدوا جسديًا عليهم في ثلاث مناسبات أسفرت عن وقوع اشتباكات. وتدخلت القوات الإسرائيلية في إحدى هذه الاشتباكات، مما أدى إلى إصابة 14 فلسطينيًا بجروح وإحراق 30 شجرة زيتون بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع. وسُجلت بقية الإصابات في المناطق الزراعية القريبة من بلدة حوارة (نابلس) وقريتي نعلين وبيتلو (رام الله). وبجوار مستوطنة ميفو دوتان الإسرائيلية (جنين)، أُضرمت النار في نحو 450 شجرة زيتون ولحق الدمار بها بعد فترة وجيزة من تعرُّض مزارعين فلسطينيين من قرية يعبد لهجوم شنّه المستوطنون عليهم وبعدما تم طردهم من قبل الجنود الإسرائيليون من أراضيهم. كما أُحرقت بضع مئات من أشجار الزيتون التي تعود لفلسطينيين من قرية صفا (رام الله)، في المنطقة المغلقة خلف الجدار، ولحقت الأضرار بها. وفي عشرة مواقع أخرى مجاورة للمستوطنات، وجد المزارعون أن أشجار الزيتون التي تعود لهم إما أُتلفت أو قُطفت ثمارها وأن محصولها سُرق، بعدما تمكنوا من الوصول إليها. ووقع العديد من هذه الحوادث في المناطق المقيد الوصول إليها، والتي تسمح السلطات الإسرائيلية للفلسطينيين بدخولها على مدى يومين إلى أربعة أيام خلال موسم قطف الزيتون بأكمله.

20 أكتوبر 2020 |
© UNRWA Photo by Khalil Adwan

تسجيل أكثر من 6,600 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مع تراجع في عدد الحالات النشطة، ووفاة 90 شخصًا آخر. تقارير تفيد بإصابة 1,400 حالة أخرى بسبب انتقال العدوى في المجتمع المحلي وخمس حالات وفاة في قطاع غزة. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المشتركة بين الوكالات لمواجهة فيروس كورونا في الأرض الفلسطينية المحتلة 49 في المائة.

12 أكتوبر 2020 |
الدكتور مصطفى المصري مع قطعة فنية صنعها مريض نجا من محاولة انتحار.

ظلّت جائحة فيروس كورونا المتواصلة تهيمن على الوضع الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة في شهريْ آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر. ففي يوم 24 آب/أغسطس، اكتُشفت أولى الحالات المصابة في أوساط المجتمع المحلي في قطاع غزة.  وردًّا على ذلك، أعلنت السلطات المحلية حالة الطوارئ وفرضت الإغلاق، الذي جرى تخفيفه شيئًا فشيئًا مع الانخفاض الذي طرأ على معدل انتقال العدوى. ومع ذلك، فقد تسبّبت هذه القيود في تفاقم الظروف المعيشية المتردية في الأصل وما اقترن بها من شواغل في غزة. وتُعَدّ الصحة العقلية إحدى هذه الشواغل، مثلما يتضح ذلك في الزيادة التي شهدتها معدلات الانتحار، وهو الموضوع الذي تتناوله المقالة الأولى في نشرة الشؤون الإنسانية لهذا الشهر.

9 أكتوبر 2020 |

في يوم 5 تشرين الأول/أكتوبر، قتلت القوات الإسرائيلية فلسطيني، يبلغ من العمر 28 عامًا، بعد إطلاق النار باتجاهه قرب قرية بيت ليد في طولكرم. ووفقًا لمصادر إعلامية إسرائيلية، كان الرجل ضمن مجموعة من ثلاثة أشخاص كانوا يلقون الزجاجات الحارقة باتجاه الجنود قرب حاجز عِنّاب. وقد هرب الآخران من المكان. وبذلك، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قُتلوا في الضفة الغربية منذ مطلع هذا العام إلى 20 فلسطينيًا.

6 أكتوبر 2020 |

تسجيل أكثر من 6,000 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وتراجع كبير في عدد الحالات النشطة، ووفاة 88 شخصًا آخر. تقارير تشير إلى إصابة 1,000 حالة أخرى بفعل انتقال العدوى في المجتمع المحلي وست حالات وفاة في قطاع غزة. تمديد الإغلاق العام في الضفة الغربية وإسرائيل. ويشمل هذا الإغلاق القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل إلى إقليمها أيضًا. بلغت نسبة تمويل خطة الاستجابة المشتركة بين الوكالات لمواجهة فيروس كورونا في الأرض الفلسطينية المحتلة 47 بالمائة.

24 سبتمبر 2020 |

في حادثتين منفصلتين وقعتا في محافظتي جنين وقلقيلية، أطلقت القوات الإسرائيلية قنابل الصوت والذخيرة الحية باتجاه عمال فلسطينيين كانوا يحاولون دخول إسرائيل عبر فتحات في الجدار. ففي الحادثة الأولى التي وقعت في يوم 18 أيلول/سبتمبر، توفي رجل يبلغ من العمر 54 عامًا إثر إصابته بنوبة قلبية بينما كان يحاول الفرار من المنطقة. وفي الموقع الثاني، أصيبَ رجل بالذخيرة الحية. وقد تزايد عبور العمال عبر فتحات الجدار دون تصريح بعد تفشي فيروس كورونا في شهر آذار/مارس الماضي. ومنذ ذلك الحين، أصابت القوات الإسرائيلية بجروح 66 فلسطينيًا على الأقل في هذا السياق ، منهم 23 أصابتهم بالذخيرة الحية.

الصفحات