كيف يتم تمويل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة

يعتمد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة على سخاء المانحين لتمويل أنشطته الرئيسية في التنسيق والمناصرة. ويتمّ تأمين جزء كبير من التمويل لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال المساهمات التي تخصصها الدول المانحة والمفوضية الأوروبية للمكتب بشكل خاص. وبالإضافة إلى ذلك، يقدم عدد من الجهات المانحة أيضا الدعم غير المخصص لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على الصعيد العالمي. ويرحب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة أيضا بالمساهمات من القطاع الخاص، والمؤسسات والأفراد.

لن يكون مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة قادرا على تنفيذ مهمته بفعالية في التنسيق والمناصرة لتحسين حياة الفلسطينيين الضعفاء دون المساهمات السخية المتواصلة الواردة من شركائه. في عام 2014 و2015، وبفضل الدعم المقدم من الجهات المانحة لنا، جمع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة ما يقرب من 8 ملايين دولار أمريكي.

المساهمات المخصصة لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة

Year:

Donors USDD
Requirements for 2017 6,251,107
Earmarked Contributions 0
Germany
568,828
Belgium
290,360
Denmark
129,203
Spain
235,294
Switzerland (FDFA)
497,018
European Commission (DG-ECHO)
169,851
European Commission (DG-ECHO)
694,897
Sweden (Sida)
226,940
Ireland (IRISH AID)
217,155
Canada (DFATD)
561,935
Opening Balance **
Total (Contributions + Opening Balance) *** 4,121,930
Funding (%) 66
 
* In 2017 OCHA received unearmarked contributions from the following donors:

Australia (DFAT)

Austria (ADA)

Belgium

Canada (DFATD)

Chile

Denmark

Estonia

Finland

France

Germany

Iceland

Ireland (IRISH AID)

Japan

Kazakhstan

Korea

Republic of (Korea)

Luxembourg

Monaco

Netherlands

New Zealand (MFAT)

Norway

Qatar

Russian Federation

Singapore

Slovakia (Slovak Republic)

Sweden (MFA)

Switzerland (FDFA)

Turkey

United Arab Emirates

United Kingdom (DFID)

United States (USA-PRM)

United States (US-State-IO)
Unearmarked contributions (or commitments) are those for which the donor does not require the funds to be used for a specific project, sector, crisis or country, leaving OCHA to decide how to allocate the funds.
** May include unearmarked and earmarked funding with implementation dates beyond the calendar year
*** Excludes miscellaneous income (e.g. adjustments, gain/losses on exchange rate etc.)
Funding information from the OCHA Contributions Tracking System

بفضل الدعم الذي قدّمته الجهات المانحة، استطاع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في عام 2016 القيام بالواجبات الإنسانية التالية:

  • تنسيق خطة الاستجابة الإنسانية الخامسة عشرة في الأرض الفلسطينية المحتلة (2017). ونجحت خطة الاستجابة لعام 2016 في تقديم 285 مليون دولار أمريكي من بين 571 مليون دولار تم طلبها (نسبة الانجاز بلغت 50٪).
  • تحديث نظام رصد عمليات الهدم والمهجرين في الضفة الغربية لتعكس المعلومات على مستوى الأسرة مع تصنيف البيانات حسب أنواع المباني (بما فيها المساعدة الإنسانية الممولة من الجهات المانحة) والمهجرين، بالإضافة إلى تحديد الموقع الجغرافي ووصف لكل حادثة.
  • تعزيز الاهتمام بالمساواة بين الجنسين في مختلف الوظائف الأساسية للتنسيق، والمناصرة، وإدارة المعلومات، والتمويل الإنساني والسياسات والمعايير المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في مجال العمل الإنساني.
  • تنسيق تقارير الاحتياجات الإنسانية "نظرة عامة"، التي تتضمن بيانات عن الاحتياجات الإنسانية موزعة حسب احتياجات المحافظة / المنطقة،  حيث استفادت من مجموعة البيانات المشتركة مثل مسح مشروع بيانات الفئات المعرضة للخطر والمهجرين داخليا، التي سمحت بمقارنة البيانات عبر المجموعات / القطاعات.
  • قام المكتب بنحو 157 زيارة ميدانية ومحاضرات عن الوضع الإنساني لحوالي 1,951 شخصية من أصحاب صنع القرار، والنواب والدبلوماسيين والشركاء في المجال الإنساني وأعضاء المجتمع المدني.
  • دعم المكتب جهود المناصرة التي يبذلها منسق الشؤون الإنسانية، والتي شملت إصدار 13 بيانا أعرب فيه عن مخاوفه أو أثار الاهتمام بعدد من القضايا الإنسانية.
  • عمل من أجل تعزيز حالة الاستعداد والتأهب وقدرة إدارة المخاطر أثناء الكوارث، بما فيها دعم حالة التأهب للكوارث وأنظمة الاستجابة للطوارئ على المستوى المحلي العام ومستوى التجمعات السكنية.
  • نشر معلومات عديدة ومطلوبة بصورة مميزة وابداعية مثل الخرائط وقواعد البيانات على الانترنت.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن صندوق التمويل الإنساني الذي يديره مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (الأرض الفلسطينية المحتلة) ساعد خلال 2016 في تمكين المنظمات الإنسانية الشريكة بالوصول إلى 536,669 شخص عن طريق تنفيذ 29 مشروعا في أنحاء قطاع غزة والضفة الغربية. ونُفذت 17.2٪ من المشاريع بشكل مباشر على يد منظمات محلية غير حكومية، ونُفذت 51,7% من المشاريع بالشراكة مع منظمات دولية غير حكومية ووكالات الأمم المتحدة. وتم تمويل مشاريع صندوق التمويل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة من خلال صندوق الأمم المتحدة / الصندوق الإنساني، بدعم سخي من بلجيكا، وألمانيا، وايرلندا، والنرويج، واسبانيا، والسويد وسويسرا.

في عام 2015، وبفضل الدعم الذي قدمه المانحون لنا، تمكن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من:

  • تنسيق خطة الاستجابة الرابعة عشرة للأرض الفلسطينية المحتلة (خطة الاستجابة الإنسانية 2016). أّمّنت خطة 2015، 347 مليون دولارا أمريكيا من الـ 705 مليون دولار أمريكي المطلوبة (49٪).
  • تنسيق بيانات مواطن الضعف في عام 2015، تقييم أوجه الضعف على مستوى البلاد متعدد المجموعات/متعدد الشركاء، والذي جمع معلومات على نطاق واسع من المؤشرات الإنسانية، بالاشتراك مع المكتب المركزي الفلسطيني للإحصاء وقطاعات العمل الإنساني.
  • قيادة عملية إعادة التسجيل وتحديد مواطن الضعف والتي قدمت تحليلا متعمقا للوضع المعيشي الحالي ونقاط الضعف لـ 75,000 شخص لا زالوا مهجرين وقت إجراء المسح بعد تصعيد العمليات القتالية عام 2014.
  • تنسيق نظرة عامة على الاحتياجات الإنسانية، والتي تعزز بيانات مواطن الضعف، وإعادة تسجيل المهجرين داخليا وتحديد مواطن الضعف ومصادر المجموعات المتعددة.
  • عقد ما يقرب من 140 لقاء إنساني لإعطاء معلومات موجزة وزيارات ميدانية، لتصل إلى ما يقرب من 1,900 شخصية من صناع القرار، والممثلين المنتخبين، والدبلوماسيين، والشركاء الإنسانيين وأعضاء من المجتمع المدني.
  • دعم جهود المناصرة التي يقدمها منسق الشؤون الإنسانية، والذي شمل إصدار 14 بيانا يسلط فيها الضوء على المخاطر أو زيادة الوعي بعدد من القضايا الإنسانية.
  • العمل من أجل تعزيز الجاهزية وإدارة مخاطر الكوارث، بما في ذلك دعم التأهب للكوارث وأنظمة الاستجابة لحالات الطوارئ على المستوى المحلي والمجتمعي.
  • نشر العديد من منشورات إدارة المعلومات الإبداعية والمطلوبة بشكل كبير، بما في ذلك الأطلس الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن صندوق التبرعات الإنساني الذي يديره مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ساعد خلال العام 2015 في تمكين الشركاء من الوصول إلى 102,214 شخص عن طريق تنفيذ 17 مشروع في جميع أنحاء قطاع غزة والضفة الغربية. نفذت المنظمات غير الحكومية الوطنية ما يقرب من 35,3٪ من المشاريع بشكل مباشر و35,3٪ بالشراكة مع المنظمات غير الحكومية الدولية. وتم تمويل مشاريع صندوق التبرعات الإنساني من خلال الأمم المتحدة/صندوق التبرعات الإنساني، بدعم سخي من بلجيكا، والدنمارك، وألمانيا، وإيرلندا، وإيطاليا، والنرويج، وإسبانيا، والسويد وسويسرا.