دورة البرامج الإنسانية

دورة البرنامج الإنسانية تُشير إلى سلسلة من الإجراءات المتخذة في إدارة عمليات الاستجابة الإنسانية الدولية. هذه الإجراءات يجب تنفيذها، إلى أقصى حد ممكن، بالتعاون مع السلطات الوطنية والمحلية وبدعم منها.

دورة البرنامج الإنسانية

وتعتبر الإجراءات في الدورة، الموضحة أدناه، متداخلة العلاقة، ويجب إدارتها بطريقة سلسة باستخدام أسلوب مُتّسق ومجموعة مشتركة من الأدوات.

  • التأهب لحالات الطوارئ هو عنصر متميز من الدورة بأكملها ويعززها.
  • التقييمات والتحليلات المنسقة الفورية تحدّد احتياجات الناس المتضررين وتوفر قاعدة المؤشرات اللازمة لتخطيط الاستجابة الإنسانية.
  • التخطيط المنسق يسمح بصياغة الأهداف الاستراتيجية، وما يجب القيام به لتلبيتها، وكم ستكون تكلفتها.
  • حشد التمويل والموارد الأخرى للنظام الذي يقوم على خطة الاستجابة الإنسانية ويدعمها.
  • رصد مؤشرات الناتج والنتائج المتفق عليها وتتبع المعلومات المالية التي توضح النتائج وتبلغ صناع القرار بشأن الخطة.

وفي حين ينبغي أن يكون تنفيذ الدورة مرنا وقابلا للتكيف مع أوضاع البلد المختلفة، فإنه يجب في الحد الأدنى معالجة العناصر المذكورة أعلاه. وكلما أمكن، يجب أن تدعم الدورة المنظمات الوطنية والمحلية المتشاركة، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية، والمجتمع المدني والمجتمعات، وتكمل أو تبني على الأطر القائمة؛ ويجب أن تسهم في استجابة تبني القدرة على تحمل الكوارث في المستقبل.

لمزيد من المعلومات حول العناصر المحددة لدورة البرنامج الإنساني يمكن العثور عليها هنا.

خطة الاستجابة الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة

يضع مجتمع العمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة خطة إنسانية سنوية للأرض الفلسطينية المحتلة في كل عام منذ 2003. وتركز خطة الاستجابة الإنسانية في الأساس على معالجة الاحتياجات الإنسانية في قطاع غزة، وفي المنطقة (ج) والقدس الشرقية من الضفة الغربية، حيث تم تحديد السكان الأكثر ضعفا، وحيثما يتعذر وصول السلطة الفلسطينية إلى هذه المناطق أو يكون محدودا للغاية. وتهدف المساعدات الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة إلى تلبية الاحتياجات ومعالجة مواطن الضعف الناتجة في الغالب عن سياسات وممارسات مرتبطة بالاحتلال والحصار. أولئك المستهدفون للحصول على المساعدات هم الأكثر حاجة للحماية، والوصول إلى الخدمات والتدخلات الأساسية التي من شأنها أن تسمح لهم بالتعامل مع آثار الصدمات والاحتلال الذي طال أمده. وفي الحد الأدنى، تهدف خطة الاستجابة الإنسانية إلى حماية الحقوق واستقرار وضع السكان المحميين حتى يتم العثور على تنمية وحلول سياسية طويلة الأمد. تكمل خطة الاستجابة الاستراتيجية استراتيجيات التنمية الوطنية والدولية بمدى أطول، مثل خطة التنمية الوطنية الفلسطينية وإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية.

مساعدة المدنيين الفلسطينيين في غزة على التأهب لأوقات التصعيد

13 نوفمبر 2020 |

قصة نجاح سجّلها الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة: فداء شابة فلسطينية تعمل كمساعدة إدارية في رفح، في جنوب قطاع غزة. وهي منطقة شهدت حالات متكررة من التصعيد والأعمال القتالية، مما أسفر عن وقوع دمار واسع النطاق وخسائر في أرواح المدنيين. من خلال تمويل قدّمه الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة في العام 2019، تلقّت فداء التدريب كمتطوعة إنسانية وأصبحت عضوةً في شبكة مجتمعية تضمّ ’مستجيبين‘ لحالات الطوارئ، حيث كان الهدف من هذا التدريب مساعدة سكان رفح على التأهب لحالات التصعيد في المستقبل.

تحسين مساكن الأُسر في التجمعات البدوية والرعوية الفلسطينية لتأمين السلامة والحماية لها

19 أكتوبر 2020 |
The sewage pit's hole was sealed off during the rehabilitation. Left: the sewage pit hole before the rehabilitation. Rights: the sewage pit hole after it was sealed off. Photo credit: Reyad Jaber.

رياض جابر راعٍ فلسطيني من قرية يانون في محافظة نابلس. تحيط بقرية يانون عدة مستوطنات وبؤر استيطانية إسرائيلية، ويعاني سكان القرية من اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين المتكررة، التي تزيد من معاناتهم. وقد اعتدى المستوطنون الإسرائيليون على رياض نفسه مرات عدة بينما كان يرعى ماشيته.

دعم المزارعين الفلسطينيين المتضررين من المستوطنات الإسرائيلية

6 أكتوبر 2020 |
Mustafa’s land After the rehabilitation

مصطفى فلسطيني يبلغ من العمر 47 عامًا، وهو من قرية بروقين في شمال الضفة الغربية. وقد كافح مصطفى، وهو أب لخمسة عشر طفلًا، في سبيل تأمين معيشته وتدبير قوت يومه بالعمل كبلّيط على مدى فترة طويلة. ولكن هذا العمل كان يزداد مشقة عليه بسبب إعاقة بدنية أصابته.

النهوض بالأسر التي تعُولها النساء في غزة

31 أغسطس 2020 |

رشا أبو طعيمة مزارعة تبلغ من العمر 39 عامًا من منطقة الشوكة في رفح، جنوب قطاع غزة، حيث تسكن مع زوجها وأطفالها الأحد عشر في منزل مسقوف بالصفيح ويتألف من غرفتيْ نوم. وابنتها الصغرى مصابة بمتلازمة داون.

تحديث المتطلبات المالية لخطة الاستجابة لكوفيد-19

28 أغسطس 2020 |

تم تحديث المتطلبات المالية لخطة الاستجابة لكوفيد-19 في الأرض الفلسطينية المحتلة لدعم الاستجابة حتى نهاية عام 2020، وطلب 30 مليون دولار امريكي إضافية وتقديم المتطلبات. وبذلك يصل اجمالي متطلبات الخطة الى 72 مليون دولار امريكي.

حماية الأطفال الضعفاء في غزة

25 أغسطس 2020 |

يحب محمد، البالغ من العمر 14 عامًا، وهو من مخيم جباليا للاجئين في قطاع غزة، لعب كرة القدم والركض على شاطئ البحر. عندما كان في الحادية عشرة من عمره، توفي والده جراء إصابته بمرض السرطان، وباتت أسرته الكبيرة تعيش على معاشه التقاعدي.

توفير المراحيض في جنوب الضفة الغربية

23 يوليو 2020 |
The Palestinian herding community of Khirbet ar Ratheem

يُعَدّ الصرف الصحي خدمة أساسية، يمسّ غيابها الصحة والنظافة الصحية والخصوصية والسلامة والكرامة الإنسانية، ولكن الحصول على خدمات الصرف الصحي أمر نادرٌ بالنسبة لعددٍ ليس بالقليل من الفلسطينيين في المنطقة (ج) بالضفة الغربية.

مساعدة التلاميذ في غزة

25 يونيو 2020 |
UNRWA New Gaza Elementary Co-Ed school © 2020 UNRWA. Photo by Khalil Adwan

قصة نجاح سطّرها الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة: لم تكن الفترة التي التحق فيها مهند بالمدرسة الابتدائية سهلة عليه. حيث تقول أمه إن طلاقها أثر تأثيرًا كبيرًا عليه، فصار يتراجع بالتدريج أكاديميا وفقدَ ثقته بنفسه. عندما وصل مهند إلى الصف الثامن، لم يكن يجيد القراءة أو الكتابة أو الحساب كما يجيدهما أقرانه. كان يجلس في آخر غرفة الصف يشعر بالملل والوحدة إذ كان يواجه صعوبة في متابعة معلّميه، حتى انتهى به المطاف إلى التسرب من المدرسة هائماً في الشوارع.

مساعدة الفلسطينيين المصابين في أطرافهم

20 مايو 2020 |
Ibrahim*, Gaza

قصة نجاح سجّلها الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة: إبراهيم* فلسطيني يبلغ من العمر 20 عامًا. أتمّ دراسته الثانوية، ويحب أن يلعب كرة القدم ويحلم في أن يصبح أخصائيًا في علم النفس يومًا ما. وكان يعيل أسرته من خلال عمله في قطاع البناء أو الزراعة، وكمنقذ. ولكن هذا كله تغيّر في يوم 23 مارس/اذار 2018، وفقًا لما يقوله إبراهيم. فقد أطلقت القوات الإسرائيلية النار على رجليه بينما كان يزاول عمله في الزراعة قرب السياج الحدودي الإسرائيلي المحيط بقطاع غزة المحاصر، حيث كانت مظاهرة فلسطينية تجري بالقرب من المكان.