نشرت بتاريخ 31 أغسطس 2020

النهوض بالأسر التي تعُولها النساء في غزة

قصة نجاح سجّلها الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة

رشا أبو طعيمة مزارعة تبلغ من العمر 39 عامًا من منطقة الشوكة في رفح، جنوب قطاع غزة، حيث تسكن مع زوجها وأطفالها الأحد عشر في منزل مسقوف بالصفيح ويتألف من غرفتيْ نوم. وابنتها الصغرى مصابة بمتلازمة داون. وطالما كانت فرص العمل محدودة أمامها وأمام زوجها بسبب حالة الفقر التي تعصف بهذا الجيب المحاصر، ومما يزيد الأمر صعوبةً أنهما لم يُكملا تعليمهما الأساسي. وعلاوةً على ذلك، أصيبَ زوج رشا في العام 2010 بجروح بالغة في حادث سير ولم يقدِر على تحريك رجليه لمدة عامين. ويستطيع المشي مرة أخرى بعد العلاج الذي تلقّاه، ولكن إصابته تركته يعاني من عجز دائم، مما أجبره على التوقف عن مزاولة عمله.

وتزرع رشا قطعة أرض خصّصتها جمعية خيرية لأسرتها، ولكن الموارد المتاحة أمامها بصفتها المعيلة الوحيدة لأسرتها شحيحة. وتُضطر الأسرة، شأنها شأن معظم الأسر في غزة، إلى الاعتماد على المواد الغذائية والمساعدات الأخرى التي تقدّمها وكالة الأونروا.

وفي العام 2019، سمعت رشا عن مشروع إنساني يقدم المساعدة لما يزيد عن 2,000 شخص في الأسر التي تعولها النساء في مختلف أنحاء قطاع غزة. وتنفّذ هذا المشروع، الذي يموله الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة، منظمة فيلق الرحمة بالشراكة مع جمعية الفخاري للتنمية الريفية. فقدمت رشا طلبًا للمشروع. 

وتقول رشا: "بثّت المكالمة الهاتفية الأمل من جديد فيّ وفي أسرتي عندما تلقّيتُها. فقد كنتُ أُلِحّ في الدعاء من أجل أطفالي. إنها معجزة!" 

وتمكّنت رشا، بفضل المساعدة النقدية التي حصلت عليها من المشروع، أن تفلح أرضها على نحو أفضل، حيث حفرت بركة للري، وشرعت في استخدام الأسمدة وركّبت أجهزة تحمي النباتات من الصقيع في فصل الشتاء. وسوف تستكمل تمديد شبكة الري عندما تحصل على القسط التالي من المساعدة النقدية. 

وتضيف رشا: "أفضل شيء أنني أحصل على أصول [زراعية] ممتازة... وآمل أن يستمر دعم المزارعات، ولا سيما من تعول أسرهن منهن... بحيث تتمكن جميع النساء المحتاجات من أن يعتمدن على أنفسهن وأن يعشن حياتهن بكرامة." 

وتخلص رشا إلى القول: "سوف أدخر بعض المال الآن لكي تستطيع ابنتي البالغة من العمر 18 عامًا الالتحاق بالجامعة. والأمل يحدوني في أن تتيسّر لها فرص أفضل مما وجدناه نحن. كما سأحاول أن أوفر بعض المال للمساعدة في تغطية مصاريف علاج ابنتي الصغيرة."

النسخة الملزمة للتقرير هي النسخة الإنجليزية